منتدى مدرسة شوقى عابد الاعدادية بنات Shawky Abed for girls

منتدى تعليمى مشاركة فعالة بين طلاب المدرسة واولياء الامور نتمنى جودة شاملة


    الصحة المدرسية والمدرسة

    شاطر

    ?????? ?
    زائر

    الصحة المدرسية والمدرسة

    مُساهمة  ?????? ? في الإثنين مايو 03, 2010 8:18 pm

    كلنا نعلم ما للمدرسة من اثر بالغ في تشكيل قواعد المجتمع ولا يقتصر دور المدرسة على تدريس مناهج دراسية بطرق تدريس مختلفة وأنشطة مدرسية بعيدا عن توفير بيئة صحية نفسية ملائمة للطالبات
    (فطالباتنا مصدر سعادتنا)
    كما انه لا يخفى على الجميع أن الصحة النفسية المدرسية تعد مدخلا للسلوك الصحي؛؛؛ والعكس
    فلاتجاهات الحديثة تنادي بضرورة تضمين خططا تربوية وبرامجا إرشادية لا تتجزأ عن المناهج الدراسية لمساعدة الطالبات على التغلب على مشكلاتهن النفسية والانفعالية والتغلب على جانب الملل والفتور من الجو المدرسي
    والوصول إلى تحقيق أهدافهن وتوافقهن النفسي عموما داخل المدرسة وخارجها وفق إستراتيجية معينة للخدمات التوجيهية والإرشادية على ضوء الظروف والمتغيرات ذات الصلة بنمو الطالبات في بيئتهم الأسرية والمدرسية والمجتمع، بالإضافة إلى الحالة الراهنة للطالبة ذاتها،
    ويتم من خلالها تحديد احتياجات كل من الأسرة والمدرسة والطالبة من برامج التوجيه والإرشاد.
    و لا بد من إشراك الأسرة في تشكيل هذه الاستراتيجيات وتصميم الخطط والبرامج التي تهدف إلى تحقيق التوافق النفسي داخل المدرسة وتبصير أولياء الأمور بالطابع العام للبيئة المدرسية
    لان الارتباط الوثيق والتعاون البناء بين الأسرة والمدرسة يشكل قاعدة أمنية ثابتة للطالبة ويخفف من حدة الاضطراب والخوف من الجو المدرسي
    كما أشيد بدور المعلمة في تحقيق التوافق النفسي للطالبة فهي الأم البديلة فلا بد أن تكون على قدر كبير من الكفاية في هذا المجال فهي المعزز الأول للصحة النفسية في بيئة المدرسة إلى جانب المرشدة الطلابية فالطالبة تتعطش دائما الى الدعم النفسي من المعلمة والإنعاش النفسي من المرشدة الطلابية
    كذلك مديرة المدرسة هي الواجهة الأولى وهي المحركة لكافة شرائح المجتمع المدرسي فلا بد أن تغلف خططها وأنشطتها المدرسية بما يحقق التوافق النفسي الصحي للطالبة فلنا في منهجية نبينا صلى الله عليه وسلم دروس وعبر فلا ينزع الرفق من شيء الاشانه ولا يكون في شيء الازانه
    وحرصا على جانب التهيئة النفسية والتقويم السلوكي وتوخيا للمواطنة السليمة الصحيحة ولتوفير بيئة نفسية آمنة
    لا بد أن تقدم خدمات إرشادية وقائية (تحصينية) للطالبات لحمايتهن من الوقوع في المشكلات المختلفة الانفعالية والسلوكية، والدراسية والاجتماعية، وتهيئة الظروف المناسبة لتحقيق التوافق الشخصي والمدرسي والاجتماعي، ومظاهر الصحة النفسية السليمة
    ولابد أيضا من تقديم خدمات إرشادية علاجية لكافة المشكلات التي تؤثر سلبا على الأوضاع النفسية
    فالصحة النفسية في البيئة المدرسية لا تقل أهمية عن الصحة العضوية (الجسمية ) .

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 7:38 am